عارض XML

الأخبار: الصفحات https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/AllItems.aspx موجز ويب لـ RSS للقائمة الصفحات. Fri, 22 Oct 2021 01:16:34 GMT منشئ Microsoft SharePoint Foundation RSS 60 ar-SA الأخبار: الصفحات https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/_layouts/15/images/siteIcon.png https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/AllItems.aspx News3272020 https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1447 العنوان: "البيئة": ترقيم أكثر من 212 ألف رأس من الإبل خلال 12 شهراً
محتوى الصفحة:

كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة، عن استقبالها أكثر من 11,563 طلب إلكتروني، لترقيم 212,188 ألف رأس من الإبل، وذلك خلال الأشهر 12 الماضية.

 
وأوضحت الوزارة أن عدد الإبل المرقمة منذ انطلاق المشروع عبر منصة ترقيم الإبل، بلغ 1,581,956 رأس من الإبل. مشيرة إلى أن هذا المشروع يستهدف إنشاء سجل خاص لكل رأس من الإبل بالمملكة من خلال زراعة شريحة إلكترونية به تضم جميع بياناته وبيانات المالك.
 
وبينت أن الهدف من ذلك، توفير معلومات مفصلة ودقيقة عن أعداد الإبل وأنواعها وأجناسها وتوزيعها الجغرافي بالمملكة، والمساهمة في تحسين صحة الإبل من خلال السيطرة على تفشي الأمراض، والمحافظة على الصحة العامة عبر السيطرة على الأمراض المشتركة، إضافة إلى التحسين الوراثي والكفاءة الإنتاجية مع إعطاء الإبل صفة مميزة ثابتة يمكن التعرف إليها بواسطتها.
 
وذكرت "البيئة" أنه وضمن سعيها إلى التكامل مع الجهات الأخرى؛ تم ربط المنصة مع أمن الطرق في وزارة الداخلية وذلك من أجل الإبلاغ عن الإبل السائبة، كما تم ربط المنصة مع نادي الإبل بهدف دعم المشاركة في المسابقات المحلية والدولية.


]]> نوره المشيطي Wed, 20 Oct 2021 15:02:28 GMT https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1447 News3262020 https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1446 العنوان: "البيئة" تطلق مشروع تطوير تقنيات الطحالب الاقتصادية والتجارية بالمملكة
محتوى الصفحة:

أطلقت وزارة البيئة والمياه والزراعة، ممثلة بالبرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة السمكية، مشروع تطوير تقنيات الطحالب الاقتصادية والتجارية، بهدف توطين تقنية صناعة الطحالب في المملكة.

 
وأوضح الرئيس التنفيذي للبرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة السمكية الدكتور علي الشيخي، أن المشروع يهدف إلى أن تصبح صناعة الطحالب (الدقيقة والكبيرة) رافداً رئيساً من روافد التنمية الصناعية والغذائية والبشرية في المملكة. مشيراً إلى أن إنشاء النموذج التجاري الأول من نوعه في المملكة لاستزراع الطحالب؛ سيكون في العام القادم 2022م بإذن الله، إضافة إلى إنشاء مركز الطحالب في المملكة.
 
وبيَّن الشيخي أن مستهدفات المشروع تتمثل في إنتاج مدخلات الأعلاف الحيوانية والسمكية، وإنتاج مدخلات اللدائن الصناعية التي تتوافق مع البيئة، وإنتاج مدخلات الصناعات التقنية الحيوية، إضافة إلى انشاء وحدة متخصصة في أبحاث الطحالب التطبيقية.
 
ونوَّه بأن هناك سباقاً عالمياً بين الكثير من الدول في الجانب البحثي للطحالب نظراً لأهميتها الاقتصادية، مع بروز عدد من الدول في هذا المجال، وتسعى المملكة للاستفادة من التجارب السابقة لترجمة البحوث وتحويلها بقوالب تجارية اقتصادية تساهم في تنمية قطاعات مختلفة وتطويرها. مؤكداً أن الميز النسبية التي تحظى بها المملكة تميزها عن غيرها من بلدان العالم لعمل خطوات وقفزات مهمة في هذا المجال.
 
وذكر الشيخي أن هذ المشروع يأتي امتداداً لجهود قامت بها الوزارة في هذا المجال؛ بدءاً بإنشاء خريطة طريق الطحالب والتي شارك في إعدادها الكثير من الخبراء والمختصين المحليين والعالميين، وبعدها قامت الوزارة بعمل تحالف مع كبرى الشركات التي لديها اهتمام بهذا المجال، وأعقبتها بالتأكيد المالي لهذا المشروع والذي سيكون نقطة تحول حقيقية في مجال الطحالب في المملكة بإذن الله.
 
وعن الخطة التنفيذية للمشروع، ذكر الشيخي أنها تتمثل في بناء الشراكات الاستراتيجية مع بيوت خبرة عالمية متخصصة، وتحديد الاتجاهات والمخرجات التي سيتم التركيز عليها في المملكة، ومن ثم إعداد خطة العمل الاستراتيجية للبرنامج، وحصر التجارب المحلية وبناء القدرات وتكوين فريق وطني متمكن في المجالات الخاصة بصناعة الطحالب، وبعد ذلك إطلاق المشروع التجريبي.
 
وعلى هامش إطلاق المشروع تم عقد اتفاقية تعاون بين المجموعة الوطنية للاستزراع المائي وشركة المنارة للتطوير المحدودة، والتي تأتي في إطار مبادرة وزارة البيئة و المياه والزراعة لتحسين الأمن الغذائي وتطوير قطاع الاستزراع السمكي ومساعدة القطاعات في المملكة على تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

Image 2021-10-19 at 7.08.54 PM2.jpeg
Image 2021-10-19 at 7.08.55 PM3.jpeg

]]> نوره المشيطي Tue, 19 Oct 2021 17:59:00 GMT https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1446 News3252020 https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1445 العنوان: "البيئة" تستعرض أبرز التوجهات الحديثة الداعمة للمحاصيل الاستراتيجية بالمملكة
محتوى الصفحة:

ناقشت وزارة البيئة والمياه والزراعة عدد من القضايا الزراعية، وسبل تطوير واستدامة البذور والتقاوي والشتلات بهدف المحافظة على الموارد الوراثية النباتية بالمملكة، ودعم التوجهات الحديثة لأبرز المحاصيل الاستراتيجية في المملكة.

 
جاء ذلك خلال اجتماع عقدته "الوزارة" ممثلة في مركز البذور والتقاوي مع عدد من الجهات ذات العلاقة ضم كل من: جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (كاوست)، والجمعية السعودية للنباتات، والجمعية الأمريكية لعلوم النبات، وذلك انطلاقًا من أهمية التعاون بين "الوزارة" وهذه الجهات؛ للعمل على تحقيق الأهداف المشتركة، حيث تم خلال الاجتماع استعراض أبرز المحاصيل الاستراتيجية في المملكة، والتوجهات الحديثة في دعمها.
 
وخلال الاجتماع، قدمت "الوزارة" مقترحًا يتضمن إعداد مذكرة تفاهم بين "الوزارة" والأطراف ذات العلاقة المشاركة في الاجتماع تتناول عدد من المجالات منها: العمل على  تدشين عدد من برامج التربية والتحسين والتقنية الحيوية، والتشجيع على تحسين القدرات البحثية والتقنية للقيام بأبحاث مشتركة بين الأطراف ذات العلاقة، خاصة في مجال البذور والأصناف الواعدة.
 
كما تتضمن مقترح "الوزارة " العمل بين الجهات المشاركة على تشكيل منظومة بحثية بين الأطراف المذكورة للأمن الغذائي في المملكة، وكذلك العمل على تدريب وبناء قدرات بشرية وطنية في المجالات ذات العلاقة، بالإضافة إلى تشجيع التعاون بين "الوزارة" وجامعة الملك عبدالله على إقامة وتدشين العديد من المشاريع الاستراتيجية بين الجانبين بما يخدم الأهداف المشتركة، وفقًا لما تضمنته مستهدفات رؤية المملكة 2030.

Image 2021-10-16 at 7.15.06 PM2.jpeg


]]> نوره المشيطي Sat, 16 Oct 2021 16:19:46 GMT https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1445