عارض XML

الأخبار: الصفحات https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/AllItems.aspx موجز ويب لـ RSS للقائمة الصفحات. Wed, 22 May 2019 21:39:48 GMT منشئ Microsoft SharePoint Foundation RSS 60 ar-SA الأخبار: الصفحات https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/_layouts/15/images/siteIcon.png https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/AllItems.aspx 00900 https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=839 العنوان: الفضلي: 65 مبادرة ضمن "استراتيجية البيئة" تدعم جهود الهيئة الإقليمية للبحر الأحمر وخليج عدن
محتوى الصفحة:


أكد معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي اهتمام حكومة المملكة بالقطاع البيئي على جميع المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، موضحاً أن المحافظة على البيئة يعتبر من الأهداف الرئيسة في رؤية المملكة 2030، حيث توازن بين تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة والمحافظة على سلامة البيئة البحرية واستدامة مواردها. 

جاء ذلك خلال ترؤس معاليه اليوم في جدة اجتماع الدورة الـ 18 للمجلس الوزاري للهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن "بيرسجا"، بمشاركة وزراء الدول الأعضاء بالهيئة في كل من مصر، والسودان، والأردن، واليمن، وجيبوتي، والصومال بجانب السعودية.

وقال المهندس الفضلي، إن المملكة اتخذت إجراءات تنفيذية للإدارة المستدامة للنظم البيئية بشكل عام والبحرية بشكل خاص تدعم جهود "الهيئة الإقليمية"، حيث اعتمدت 64 مبادرة ضمن الاستراتيجية الوطنية للبيئة، كما أنشئ صندوق للبيئة، و5 مراكز تنفيذية تعنى بالأرصاد، والالتزام البيئي، والتنوع الأحيائي، وتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، وإدارة النفايات، وتعمل وزارة البيئة والمياه والزراعة بشكل حثيث على اعتماد مشروع نظام شامل للبيئة، ليتوافق مع الاتفاقيات البيئية والتوجيهات الدولية، ويحقق أهداف وبرامج التنمية المستدامة في القطاعات كافة، ويتضمن النظام مواد تعني بالمحافظة على البيئة الساحلية والبحرية، وتبنى أسس وإجراءات التقييم البيئي والاجتماعي للمشاريع والأنشطة التنموية في المناطق الساحلية والبحرية.

وأضاف المهندس الفضلي، أن المملكة دأبت على المستوى الإقليمي، للمحافظة على البيئة البحرية بترسيخ وتعزيز التعاون الإقليمي في مجال الحماية والإدارة المستدامة للنظم البيئية وحماية البيئة البحرية، ودعمت "الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن" منذ إنشائها بموجب اتفاقية جدة عام 1982، واستضافت مقرها في جدة إيماناً منها بأهمية التعاون ودعم وتطوير العمل البيئي المشترك على المستوى الإقليمي، مؤكداً استمرار المملكة في دعم جهود الهيئة ومساندتها لتحقيق أهدافها، وترسيخ نهج التنمية المستدامة في إقليم البحر الأحمر وخليج عدن.

وحول المشاركة الدولية، أوضح الفضلي، أن المملكة تشارك بفاعلية في حل قضايا البيئة العالمية، كالتلوث والتصحر وتدهور التنوع الحيوي، إذ شاركت في جميع مؤتمرات الأطراف الخاصة باتفاقيات الأمم المتحدة ذات العلاقة بالبيئة، كما تنظم بالتعاون مع الهيئة الإقليمية "بيرسجا"  فعاليات جانبية تتناول موضوعات متعددة منها (الحد من التلوث البحري، المحافظة على البيئات البحرية، والتكيف والتخفيف للتأثيرات المحتملة للتغير المناخي)، كما صادقت مؤخراً على العديد من الاتفاقيات الدولية المعنية بحماية البيئة والبيئة البحرية وصحة الإنسان، مثل المرفق السادس من الاتفاقيات الدولية لمنع التلوث من السفن (اتفاقية ماربول)، والاتفاقيات الدولية لإدارة مياه الاتزان من السفن – الصادرتان من المنظمة البحرية الدولية – كما صادقت أيضاً على اتفاقية "ميناماتا" بشأن الزئبق الصادرة عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

من جانبه أوضح معالي وزير البيئة والزراعة في المملكة الأردنية الهاشمية، رئيس الدورة الـ 17 المهندس إبراهيم صبحي الشحاحدة، أن البيئة البحرية في المنطقة فريدة من نوعها على مستوى العالم، وما تقوم به الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن يعد نموذجاً للتعاون الإقليمي الناجح، مشيراً إلى التحديات التي تواجه البيئة البحرية المتمثلة في الاستغلال غير المستدام للموارد البحرية الحية، والتلوث البحري، وانتشار النفايات البلاستيكية، والآثار السلبية لعملية تغير المناخي، وكذلك الممارسات غير المسؤولة الناتجة عن قلة الوعي، مؤكداً أن مواجهة هذه التحديات يحتم علينا التكاتف والتعاضد لتبادل الخبرات وتنسيق كل الجهود الممكنة للتغلب عليها والحد من آثارها.

وأكد الشحاحدة، على ضرورة مضي "الهيئة الإقليمية" قدماً لتحقيق المزيد من التوسع في المشروعات النموذجية على أرض الواقع، ذاكراً الجهود التي بذلت خلال الدورة الحالية عبر "الإدارة الاستراتيجية بنهج النظام البيئي SEM"، المتمثلة في إقامة محطات توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في المحميات وتوفير الزوارق السياحية ذات القاع الزجاج ومحطة تحلية، إضافة إلى برامج تدريبية لبناء القدرات، كما واصلت تنفيذ اتفاقيات الشراكة مع المنظمات الدولية ذات الصلة.

أنشطة الهيئة خلال الدورة السابقة ومشروع خطة العمل والموازنة للدورة القادمة (2019 - 2010)، وناقش تفعيل إعلان البحر الأحمر وخليج عدن منطقة خاصة لدى المنظمة البحرية الدولية بموجب اتفاقية ماربول، والذي يحظر بموجبه تصريف الزيوت أو المخلفات الزيتية أو النفايات الصلبة بمختلف أنواعها من السفن، إضافة إلى النفايات الساحلية والبحرية وخاصة البلاستيكية، والحد من أخطارها على البيئة البحرية، إضافة إلى المصادقة على البروتوكولات اللاحقة لاتفاقية جدة 1982، وخطة العمل الإقليمية للإدارة المستدامة للنفايات البحرية المبعثرة، وعدد من الموضوعات المتعلقة بالتنمية المستدامة للبيئة البحرية في الإقليم.

يذكر، أن الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن "بيرسجا"، تعتبر هيئة حكومية تهتم بالمحافظة على البيئات البحرية والساحلية في البحر الأحمر وخليج عدن، وتستمد قاعدتها القانونية من الاتفاقية المعروفة اختصاراً بـ "اتفاقية جدة"، الموقع عليها في عام 1982م، وتضم في عضويتها الدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن الأعضاء في جامعة الدول العربية، وتستضيف المملكة مقرها الرئيس في مدينة جدة.

00000000000008.jpg


]]> عبدالعزيز بن سعد العريفي Wed, 22 May 2019 13:02:08 GMT https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=839 777845774 https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=838 العنوان: "البيئة" تغرم مخالفي أنظمة الثروة الحيوانية بـ 1.6 مليون ريال
محتوى الصفحة:


أصدرت وزارة البيئة والمياه والزراعة (56) غرامة مالية على مخالفي أنظمة الثروة الحيوانية والمهن الطبية البيطرية والرفق بالحيوان خلال شهر أبريل الماضي بمبالغ وصلت (1623500ريال).

وأوضح مدير عام إدارة الصحة والرقابة البيطرية الدكتور علي الدويرج أن أبرز المخالفات المرصودة تشمل عدم توفير الظروف المعيشية المناسبة للحيوانات في منافذ البيع، وبيع حيوانات مريضة، ونقلها من منطقة إلى أخرى بدون ترخيص، وتغذية الحيوانات بأعلاف غير آمنة، وتلويث البيئة بالحيوانات النافقة، وعدم توفير الإشراف البيطري المختص على بعض مشاريع إنتاج الثروة الحيوانية، إضافة إلى بيع الحليب الخام للمستهلكين، وعدم وجود تراخيص للعمل للمنشآت البيطرية أو عدم تجديدها أو التصرف بها بدون الرجوع للوزارة، وانتحال مهنة الطب البيطري بعلاج وصرف الأدوية البيطرية، وتضليل المستفيدين من تلك الخدمة.

وأشار إلى أن المخالفات توزعت في منطقة الرياض (16)، تليها منطقة مكة المكرمة بعدد (15)، المدينة المنورة (14)، عسير (4)، ثم حائل والشرقية (2)، تليها مناطق جازان والقصيم ونجران بقرار واحد لكل منها.

وبين الدويرج أن العقوبات شملت عيادات وصيدليات بيطرية ومحلات بيع للحيوانات ومشاريع إنتاجية حيوانية.

ودعا ملاك تلك المنشآت والقائمين عليها إلى التقيد بالأنظمة والتعليمات التي تصدرها الوزارة والتعاون مع مراقبيها في مناطق المملكة المختلفة، مشيداً بتعاون المجتمع في الإبلاغ عن المخالفات.


]]> عبدالعزيز بن سعد العريفي Tue, 21 May 2019 11:44:23 GMT https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=838 777477 https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=837 العنوان: الفضلي يوقع اتفاقية تعاون استراتيجي مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة لبناء القدرات
محتوى الصفحة:


وقع معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي وثيقة مشروع اتفاقية تعاون استراتيجي مع المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة السيدة جويس مسويا اليوم في مقر الوزارة، ويستهدف المشروع بناء القدرات المؤسسية والبشرية في إطار الاستراتيجية الوطنية للبيئة ورؤية المملكة 2030، لتعزيز التعاون في مجال حماية البيئة والموارد الطبيعية في المملكة لمدة 5 سنوات.

وأوضحت الوزارة، أن الاتفاقية تهدف إلى تطوير الهياكل التنظيمية لقطاع البيئة، وتحديد الاحتياجات الاستراتيجية من الكوادر الوظيفية ومتطلبات بناء القدرات للقطاع البيئي، إضافة إلى توفير خبراء ذوي مستوى عال في تخصصاتهم في مجالات البيئة والتي تشمل (اللوائح والمعايير البيئية، القانون البيئي، إدارة نوعية الهواء، المياه الجوفية وإدارة المياه غير التقليدية، إدارة المواد الكيميائية، سلامة التربة والتعدين، المراعي، الغابات، التكيف مع تغير المناخ، النفايات).

وأكدت الوزارة، أن هذه الاتفاقية تستهدف تدريب المتخصصين من السعوديين في الوزارة، وذلك من خلال العمل مع الخبراء الذين سيوفرهم البرنامج، ورفع مستوى كوادر الوزارة عن طريق ابتعاثهم من أجل تعليمهم وتدريبهم، إضافة إلى بناء قدرات كوادر الوزارة العاملة في مجالات البيئة عمليا في مشروعات ينفذها البرنامج، وتقديم استشارات في مجالات بيئية محددة عند طلبها.

وأشارت الوزارة، أن من أهداف هذه الاتفاقية، المشاركة في المتابعة والتقييم الفني للمبادرات التي تحت التنفيذ ذات العلاقة بالاستراتيجية الوطنية للبيئة وبرنامج التحول الوطني الخاصة بالوزارة.

66654995.jpg


]]> عبدالعزيز بن سعد العريفي Sun, 19 May 2019 10:37:33 GMT https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=837 77778777 https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=835 العنوان: البيان الختامي للمجلس الدولي للتمور يثمن جهود دول المنطقة في تفعيل قطاع النخيل والتمور
محتوى الصفحة:


اختتمت بالمدينة المنور أمس فعاليات الاجتماع التحضيري للمجلس الدولي للتمور، بحضور معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ومشاركة الوزراء ورؤساء ووفود الدول المنتجة والمستوردة للتمور.

وأقر البيان الختامي للاجتماع، بأهمية التمور كمحصول استراتيجي للمناطق الجافة وشبه الجافة، وأهمية التمور كمنتج ذو قيمة غذائية واقتصادية واجتماعية وبيئية وثقافية، مثمناً للجهود التي بذلتها دول المنطقة لدعم وتطوير قطاع النخيل والتمور في المنطقة وبالنظر إلى متطلبات الدول المستوردة للتمور.

وأثنى البيان، على دور حكومة المملكة العربية السعودية الرائد في تفعيل مجلس التمور، ودعمها المالي والمعنوي لإجراءات تفعيل المجلس، مؤكداً على ضرورة إكمال إجراءات الإيداعات من الدول الراغبة بالانضمام إلى المجلس إلى جهة الإيداع المحددة من المملكة، وذلك باتخاذ الإجراءات القانونية والرسمية المنصوص عليها في النظام الأساسي ليتم اعتماد الدول رسميا كدول أعضاء.
مع الأخذ في الاعتبار كل الآراء والملاحظات والتي طرحت على المواضيع المختلفة وأهمها إشراك القطاع الخاص في لجان الأعمال والاستفادة من تبادل خبرات الدول في إنتاج وتسويق التمور.

وأكد البيان الختامي، على ضرورة تسمية نقاط الاتصال، لتنسيق وتسهيل التعاون بين الدول الأعضاء والمجلس، مثمناً مشاركة المنظمات العالمية كمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو"، والمنظمة العربية للتنمية الزراعية، وتقديمهم الدعم لتفعيل المجلس الدولي للتمور.

واقترح البيان، أن يكون الإجتماع المقبل في الربع الأول من عام 2020، على أن يتم اكتمال الإيداع في الربع الرابع من 2019.

]]> عبدالعزيز بن سعد العريفي Sun, 19 May 2019 08:25:15 GMT https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=835 44454444 https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=836 العنوان: المجلس الدولي للتمور: البلدان العربية تستحوذ على 78% من إنتاج التمور عالمياً
محتوى الصفحة:


ناقش اجتماع المجلس الدولي للتمور في المدينة المنورة اليوم، التعاون العربي المشترك لوضع البرامج والخطط لتطوير إنتاج وتصنيع وتسويق التمور وزيادة الإنتاجية وتحسن نوعية الممارسات الزراعية الجيدة لضمان الجودة واستدامة قطاع النخيل والتمور في الدول العربية والذي يستحوذ على 78% من الإنتاج العالمي الذي يبلغ حوالي 8.5 مليون طن، كما استعرض الاجتماع المرئيات والمقترحات المقدمة لتفعيل دور المجلس واستكمال العضوية، وذلك بمشاركة 11 دولة شملت المملكة، والإمارات،و عمان، واليمن، والعراق، والأردن، ولبنان، وفلسطين، ومصر، وتونس، وموريتانيا، إضافة إلى منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو"، والمنظمة العربية للتنمية الزراعية.

وبهذه المناسبة قال معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، إن المملكة دعمت منذ وقت مبكر فكرة إنشاء المجلس الدولي للتمور، وذلك إيماناً بأهمية قطاع النخيل والتمور، وضرورة تعزيز التعاون الدولي في هذا المجال، حيث استضافت اجتماعه التمهيدي الأول عام 2011م، والاجتماع التأسيسي للمجلس عام 2013م، موضحاً أن هذا الاجتماع يأتي لمواصلة هذه الجهود. 
وأضاف الفضلي، أن قطاع النخيل والتمور يشكل أهمية اقتصادية واجتماعية وبيئية كبيرة، حيث يسهم في تحقيق التنمية الزراعية والريفية المستدامة، إلاّ أن العمل فيه ما يزال تقليدياً في جميع مراحله، مما يتطلب جهداً كبيراً لتحويله إلى قطاع متطور يرتبط فيه الإنتاج بالتصنيع والتسويق؛ ليتمكّن من المنافسة وتحقيق مردود أفضل.

وأكد، أن حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ تولي اهتماماً كبيراً بتطوير واستدامة قطاع النخيل والتمور، وقد برز هذا جلياً في رؤية المملكة 2030، من خلال عدة برامج لتطوير قطاع النخيل والتمور ورفع إسهامه في الناتج المحلي، وتتركز جهود المملكة في هذا القطاع على تكامل الجهود الوطنية المبذولة من الجهات الحكومية ذات العلاقة ومراكز البحوث والجامعات بالشراكة مع المزارعين والقطاع الخاص؛ لتطوير سلاسل القيمة وتحسين جودة الإنتاج وكميته، وتقليل الفاقد ورفع كفاءة تسويق التمور وتشجيع الاستثمار، وتوفير المعلومات والبيانات والدراسات اللازمة، وتحسين كفاءة سلسلة الإمداد وتعزيز القدرات البشرية والمؤسسية.

من جانبه، قال مدير عام المنظمة العربية للتنمية الزراعية البروفسور إبراهيم الدخيري، إن المنظمة العربية تثمن الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة المملكة لتنمية قطاع النخيل والتمور، والجهود التي تقودها وزارة البيئة والمياه والزراعة في الترويج للتمور كفاكهة عالمية، وجهود دفع الصناعات التحويلية للتمور وفي وضع المواصفات العالمية للتمور مع هيئة دستور الغذاء "الكودكس"، كما تثمن المنظمة الدعم الذي تقدمه المملكة لتنمية قطاع النخيل والتمور من خلال الإسهام في دعم مشاريع مكافحة سوسة النخيل الحمراء ضمن التحالف الدولي لقطاع النخيل والتمور.

وأضاف الدخيري، أن لقطاع النخيل والتمور أهمية كبيرة في العالم ولاسيما في العالم العربي، حيث تنتشر زراعة نخيل التمر على امتداد مساحة الدول العربية حيث تسود الظروف البيئية الملائمة ويقدر عدد أشجار النخيل في الدول العربية بأكثر من 160 مليون نخلة تنتج أكثر من 6.6 ملايين طن وهو ما يمثل حوالي 78% من إجمالي الإنتاج العالمي للتمور الذي يبلغ حوالي 8.5 مليون طن.
وأكد الدخيري، أن إنشاء المجلس الدولي للتمور ضمن شراكة دولية بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة والمنظمة العربية للتنمية الزراعية والمنظمات الأخرى ذات العلاقة سيساعد في إعداد وتنفيذ برامج جماعية تحقق التنمية المستدامة للتمور عالمياً وإقليمياً، مشيراً إلى أهمية الأبحاث والتطوير لزيادة الإنتاجية والجودة، ودعم الترويج للتمور، ودعم الاستثمارات والاستفادة من تقنيات الزراعة الذكية وأهمية مشاريع التدريب ورفع القدرات، وتفعيل دور القطاع الخاص.

بدورة ثمن مدير عام منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في المملكة الدكتور أبوبكر عبدالعزيز محمد، الدور الهام للمملكة والدول المشاركة لتطوير وتنمية قطاع النخيل والتمور، لما يمثله من أهمية دينية وثقافية واجتماعية واقتصادية، ودوره الفعال في تحقيق الأمن الغذائي والتنمية الزراعية الريفية المستدامة، مؤكداً استعداد "الفاو" لتقديم الدعم الفني والاستشاري كمنظمة دولية محايدة، إضافة إلى دعم استكمال إجراءات إنشاء المجلس الدولي للتمور، وتطوير وتنمية قدراته المؤسسية وبنائه التنظمي.

وأوضح أبوبكر، أن منظمة "الفاو" ستعمل على إعداد برامج وخطط لتطوير إنتاج وتصنيع وتسويق التمور بما في ذلك زيادة الإنتاجية وتحسن نوعية الممارسات الزراعية السليمة لضمان جودة المنتج.

من جهته، قال وزير الزراعة العراقي الدكتور صالح حسين الحسيني، إن البلدان العربية تحتل الصدارة في أعداد النخيل وإنتاج التمور، وفي تعدد وتميز أصنافها، مبيناً أن تأسيس المجلس الدولي للتمور بمبادرة من المملكة تعد خطوة مهمة من أجل تبادل الخبرات العربية في قطاع النخيل والتمور، والتنوع البيئي في البلدان العربية يعطي مساحة واسعة لإنتاج ونضج التمور بفترات طويلة على مدار السنة.
وأوضح الحسيني، أن دخول سوق التجارة العالمية يتطلب تنظيم التسويق، واعتماد برامج ضبط جودة التمور باستخدام الممارسات الزراعية الجيدة للتمور، بهدف مراقبة الجودة لكسب ثقة الأسواق العالمية وضمان تصريف المنتجات.

من جانبه أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري في الجزائر معالي السيد شريف عماري، أن إشكالية الأمن الغذائي في دولنا العربية ما زالت تطرح بقوة على جميع المستويات والأصعدة، في ظل التحولات الاقتصادية التي مست جميع دول العالم، والتغيرات المناخية التي زادت من تفاقم الوضعية الغذائية العالمية، من شح المياه وتذبذب الإنتاج وارتفاع الأسعار في الأسواق الدولية، موضحاً أن هذه المؤشرات تملي علينا ضرورة العمل العربي المشترك في القطاع الفلاحي، والتأكيد على تبني مقاربات وأنماط تسيير تشجيع الاستثمار في قطاع النخيل والتمور باعتباره قطاعاً اقتصاديا حيوياً. 

وأوضح عماري، أن المجلس الدولي للتمور يعتبر بمثابة فرصة للاستفادة من الاتفاقيات التجارية الدولية التى تربط الدول العربية مع دول العالم، و كذا التجمعات المختلفة في زيادة صادرات التمور العربية وتشجيع إنشاء التحالفات العربية التصديرية في المناطق إنتاج التمور، مبيناً أن المجلس  سيسهم في تعزيز التدريب الفني اللازم والمتواصل خاصة مع المنظمة العربية للتنمية الزراعية، والمنظمات الدولية لتمويل برامج تطوير سلسلة القيمة لقطاع التمور وفقا لاستراتيجية الدول العربية.

من جانبه أكد معالي وزير البيئة والتغير المناخي بدولة الامارات العربية المتحدة  الدكتور ثاني الزويدي على أهميه انضمام  الدول في المجلس الدولي للتمور وتفعيل برامجه لتحقيق أهدافه المرجوه ، مضيفاً أهمية  القطاع الخاص في تفعيل التسويق العالمي والتركيز  على منافذ البيع مع الأخذ في الاعتبار جميع سلسله الامداد من من المزرعه حتى المستهلك.


55555555555554.jpg






]]>
عبدالعزيز بن سعد العريفي Sun, 19 May 2019 08:31:50 GMT https://www.mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=836